علامات الحمل المبكرة لتتأكدي من أنك حامل

هنالك عدة طرق لمعرة إذا ماكنت حقا حاملا أم لا ، ولكن الطريقة الوحيدة و المضمونة 100% وهي الخضوع لفحل الحمل عند الطبيب . ولكن أحيانا قد لا تملكين الوقت الكافي للزيارة الطبيب والخضوع لذلك الفحص لهذا في هذا الموضوع المقدم من طرف مجلة حوامل سنتعرف عن بعض من أشهر أعراض الحمل  التي إذا ما واجهتها فهذلك قد يعني أنك حامل .

علامات الحمل المبكرة

تغييرات في الصدر

من أكثر علامات الحمل المبكرة شهرتا وهي التغييرات التي تحدث على الثدي من آلام و الشعور بثقل في الصدر و كذلك تصلب الحلمات فكل هذه قد تكون من أعراض الحمل في الأسابيع الأولى .

تأخر الدورة

قد تكون هذه من أكثر علامات الحمل بذيهيتا ، لذلك إذا حصل هنالك تأخر في الدورة الشهرية لديك على غير العادة فق يكون ذلك حاملا لهذا وجب الخصوع إلى دحص طبي حتى تقطعي الشك عن اليقين.

المرض

إذا كنت تشعرين بالأمرض و الإعياء بدون سبب وبدون القيام بأي مجهود عضلي يذكر فذلك قد يكون من علامات الحمل المبكرة وهذا ناتج عن التغيرات الهرمونية التي تقع في هذه الفترة وخصوصا في الأسابيع الأولى من الحمل.

الغثيان

إذا أصبحت تواجهين صعوبتا في تناول الطعام أو حتى شم راحة طعام معين على الرغم من أنك كنت تحيب ذلك الطعام ، فذلك قد يعني أنك حامل .

السيلان و خروج بعض نقاط الدم

إذا وجدت بعضا من نقاط الدم على ملابسك الداخلية على غير العادة ، فلا داعي للقلق لأن ذلك قد يكون من أعراض الحمل الأولية .

إنتفاخ البطن

يحدث إنتفاخ البطل في الأسابيع الأولى من الحمل و ذلك بسبب هرمون البروجيستون الدي يؤدي إلى إنتاخ البطن و خصوصا بعد الوجبات.

الدخول المتكرر إلى الحمام

ربما هذه من أكثر علامات الحمل التي يجب عليك الإعتياد عليها طوال فترة الحمل وذلك أنك ستشعرين برغبة في الدخول إلى الحمام بشكل متكرر في اليوم .

تغيير في المزاج

قد تشعرين بتغيرات متكررة في المزاج طوال اليوم بحيت يمكن أن تغضبي من أمور بسيطة و تافهة ما كنتي تلقي لها بالا من قبل و ذلك راجع إلى التغيرات التي تحدث على الهرمونات لهذا وجب على الأزواج تحمل زوجاتهم في هذه الفترة .

جفاف الشفتين

قد تشعرين بالرغبة بشرب الماء بشكل مستمر مما سيشعرك بجفاف في شفتيك و هذا طبيعي جدا في الأسابيع الأولى من الحمل.

كانت هذه بعضا من علامات الحمل الأولية ولكن مواجهة إحدى هذه العلامات لا يعني بالضرورة بأنك حامل و تبقى أحسن طريقة للتأكد وهي الخضوع لتحليل طبي حتى تتأكدي 100 %